عميد المعهد

فى هذه الآونة الأخيرة يجتاز المجتمع المصري معركة جادة من أجل إعادة البناء وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة ، وجامعة المنوفية باعتبارها إحدى الجامعات المصرية فهي تلعب دورا هاما في تنمية المجتمع المصري في عام 1987م تم افتتاح معهد الكبد القومي لأمراض الكبد الذي يعتبر هدية غالية من جامعة المنوفية إلي المجتمع المصري والعربي لتمحو عنه آلاما كثيرة نجمت عن أمراض خطيرة ظلت تنتشر في المنطقة تصيب الكبير والصغير وتهدد كيان المجتمع واقتصادياته, وتحقق الجامعة بإنشاء هذا المعهد رسالة الجامعة تجاه مجتمعها فالجامعة أقيمت أولا وأخيرا لخدمة المجتمع الذي تعيش فيه وتساهم في حل مشاكله و يتبنى معهد الكبد القومي معايير متجددة للجودة المؤسسية والأكاديمية والإكلينيكية تواكب المستويات المحلية والإقليمية والعالمية. و تنبثق رؤية المعهد لعملية البحث العلمي من رؤية ورسالة والجامعة لتعبر عن طموحاتها فى تحقيق أقصى درجات التميز فى مجال البحوث وخدمة العملية الطبية في مجال أمراض و جراحات الكبد. وتطمح أن تحافظ وتنمى المكانة التي وصلت إليها في مجال البحث البحوث الطبية المتعلقة بأمراض و جراحات الكبد لتصبح بمثابة بيت خبرة
عميد المعهد أ.د/هشام عبدالدايم